تسجيل الدخول


عمرو العجلاني

((عمرو بن أبي عمرو العجلاني: ذكره ابْنُ مَنْدَه، وذكره الطَّبَرَانِيُّ وغيره فلم يذكروا أباه؛ وقد جرَتْ عادة ابن منده إذا لم يسمِّ والدَ الصحابي يُكنيه باسم ولده.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((زَيْدُ أبو العَجْلَان.)) أسد الغابة. ((عمرو العجلانيّ)) الاستيعاب في معرفة الأصحاب.((يقال عمير)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((أخرجه أبو موسى، وقال: ذكره ابن أبي علي، عن أبي الحسن علي بن سعيد العسكري في الأفراد.))
((أَبو عبد الرحمن. وقيل: أَبو عبد اللّه.)) أسد الغابة.
((أخرج ابْنُ أبِي عَاصِمٍ، والطَّبَرَانِيُّ، وابْنُ السكن، وغيرهم، من طريق عبد الله بن نافع مولى ابن عمر، عن أبيه، عن عبد الرحمن؛ وفي رواية الطبراني عبد الله بن عَمْرو العجلاني، عن أبيه ـــ أنَّ النبيَّ صَلَّى الله عليه وسلم نهى أن يستقبل شيء من القبلتين في الغائط والبَوْل(*). وفي رواية الطَّبَرَانِيِّ أنَّ عبد الله بن عَمرو حدّثَ ابْن عمرو عن أبيه... فذكره.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((حديثه عند ابنه عبد الرحمن. روى عبد اللّه بن نافع، عن أَبيه: أَن عبد الرحمن بن عمرو العجلاني حَدَّث ابن عمر، عن أَبيه: أَن النبي صَلَّى الله عليه وسلم نهى أَن تُستَقْبَلَ القبلة بالغائط والبول أخرجه ابن ماجه في السنن 1/ 116 كتاب الطهارة و سنتها (1) باب النهي عن استقبال القبلة بالغائط أو البول (17) حديث رقم 320.. ورواه جماعة، عن أَيوب، عن نافع قال: سمعت رجلًا يحدث ابن عمر، عن أَبيه، عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم، نحوه. ورواه عاصم بن هلال، عن أَيوب، عن نافع، عن ابن عمر، والأَوّل أَصح. أَخرجه الثلاثة [[يعني: ابن عبد البر، وابن منده، وأبا نعيم]]. قلت: قد أَخرج أَبو نُعَيم هذه الترجمة، وعاد أَخرجها فقال: "عمرو العجلاني"، ولم ينسبه، وروي عنه هذا الحديث بهذا الإِسناد، فلا أَعلم لم جعلهما اثنين، وهما واحد. وقد وافقنا الحافظُ أَبو موسى فقال: عمرو العجلاني، استدركه أَبو زكريا على جده، وقد أَخرجه جده ـــ يعني هذا ـــ والحق معه، والله أَعلم.)) أسد الغابة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال