تسجيل الدخول


عمر بن أبي سلمة المخزومي

1 من 1
عُمَرُ بْنُ أَبِي سَلَمَةَ الْقُرَشِيُّ

(ب د ع) عُمَر بنُ أَبي سَلَمة بن عبد الأَسد القرشي المخزومي، ربيب رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، لأَن أُمه أُم سلمة زوجُ النبي صَلَّى الله عليه وسلم.

تقدم ذكره قبل هذة الترجمة عند ذكر أَبيه عبد الّله بن عبد الأَسد [[لما حضرت أَبا سلمة الوفاة قال: "اللهم اخلُفْني في أَهلي بخير". فخلفه رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم على زوجه أُم سلمة، فصارت أَمًّا للمؤمنين، وصار رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم أَبًا لأَولاده: عُمَر، وسلمة، وزينب، ودُرَّة.]] <<من ترجمة عبد الله بن عبد الأسد"أسد الغابة".>>، يكنى أَبا حفص. ولد في السنة الثانية من الهجرة بأَرض الحبشة، وقيل: إِنه كان له يوم قبض النبي صَلَّى الله عليه وسلم تسع سنين، وكان يوم الخندق هو وابن الزبير في أُطُم حَسّان بن ثابت الأَنصاري. وشهد مع علي الجمل، واستعمله على البحرين، وعلى فارس. وتوفي بالمدينة أَيام عبد الملك بن مروان، سنة ثلاث وثمانين.

روى عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم أَحاديث. روى عنه سعيد بن المسيب، وأَبو أُمامة بن سهل بن حُنَيف، وعروة بن الزبير.

أَخبرنا إِسماعيل بن علي وغيره قالوا بإِسنادهم عن أَبي عيسى الترمذي: أَخبرنا عبد اللّه بن الصَّبَّاح الهاشمي، حدثنا عبد الأَعلى، عن معمر، عن هشام بن عروة، عن أَبيه، عن عمر بن أَبي سلمة: أَنه دخل على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم وَعِنْدَهُ طَعَامٌ، فَقَالَ: "يَا بُنَيَّ، ادْنُ فَسَمِّ الله، وَكُلْ بِيَمِينِكَ، وَكُلْ مِمَّا يَلِيكَ"(*) أخرجه الترمذي في السنن 4/ 249 كتاب الأطعمة (26) باب (41) حديث رقم 1848 وابن ماجه في السنن 2/ 1089 كتاب الأطعمة (29) باب (11) حديث رقم 3274 وأحمد في المسند 4/ 26، 27..

أَخرجه الثلاثة.
(< جـ4/ص 169>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال