تسجيل الدخول


سلمة بن أبي سلمة المخزومي

سَلَمَة بنُ أَبي سَلَمَة، عبد اللّه بن عبد الأَسد القرشي المخزومي، ربيب النبي صَلَّى الله عليه وسلم:
أمه أم سلمة بنت أبي أمية بن المغيرة، زوج النبي صَلَّى الله عليه وسلم، وروى ابْنُ إِسْحَاقَ في "المغازي" مِنْ حديث أم سلمة قالت: لما أجمع أبو سلمة على الهِجْرة رحل بَعِيرًا لي وحملني عليه، وحمل ابني سلمة في حِجري، ثم خرج يقودُ بعيره. وكان سلمة أسنَّ من أخيه عُمر بن أبي سلمة، وقال ابن عبد البر: لا أحفظ له رِوايةً عن النّبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، وقد روى أخوه عمر‏.
روى ابن إسحاق عن عبد الله بن شداد قال: كان الذي زوَّج أم سلمة من النَّبي صَلَّى الله عليه وسلم سلمة بن أبي سلمة ابنها فزوّجه النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم أُمامة بنت حمزة ـــ وهما صبيّان صغِيران ـــ فلم يجتمعا حتى ماتا؛ فقال النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم: "هل جزيت سلمة!". (*) قال البَلاَذُرِيُّ: ويقال إن الذي زوّجه إياها ابنها عمر؛ والأول أثبت. وقال ابن حجر العسقلاني: وزعم الواقديّ، وتبعه أبو حاتم وغيره أنَّ سلمة عاش إلى خلافة عبد الملك بن مروان، وأما ما وقع أوَّلًا أنهما لم يجتمعا حتى ماتا فالمرادُ أنها ماتت قبل أن يدخل بها، ومات هو بعد ذلك؛ لكن قال ابن الكلبيّ: يقال مات سلمة قبل أن يجتمع بأُمامة. ليس له عقب.
توفي بالمدينة في خلافة عبد الملك بن مروان، وولاية أَبَان بن عثمان على المدينة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال