تسجيل الدخول

سلمان بن ربيعة الباهلي

التفاصيل سَلْمان بنُ رَبِيعة البَاهِلي، وقيل: سلمان بن ربيعة بن يزيد.
أَبو عبد اللّه الباهلي. كان يقال له سلمان الخيل لأنه كان يلي الخيل لعمر، ويفَرّق بين العتاق والهَجِين.روى سُوَيد بن غَفَلة: وجدْتُ سَوْطًا فأخذته فعاب علي ذلك زيد بن صُوحان، وسلمان بن ربيعة، فذكرت ذلك لأبيِّ بن كعب، فقال: أحسنت وأصبت السنة، وهو عند البخاري وغيره. وله ذكر في قصة أبي موسى حيث سُئل عن بنتٍ وابنةِ ابن، فوافقه سلمان بن ربيعة في القسم، وسئل أبو مسعود فخالفهما. أخرجها النسائي وأصلها في البخاري، وكانت في خلافة عثمان. وكان رجلًا صالحًا يحج كل سنة. وذكره في التابعين أيضًا ابن سعد والعِجْلي. شهد فتوحَ الشام، ثم سكن العراق، قال أبو عمر: ذكره العقيلي في الصحابة، وقال ابْنُ مَنْده ذكره البخاري في الصحابة، ولا يصحّ، مختلف في صحبته.
قال ابن منده: رَوَى عنه كبارُ التابعين كأبي وائل، وأبي ميسرة، وأبي عثمان النهدي، وسُوَيد بن غَفَلة، وعديّ بن عديّ، والضّبيّ بن معبد، والبراء بن قيس، وأبو وائل شقيق بن سَلمة‏. روى الآجُرِيُّ، عن أبي داود أن سلمان روى عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم وما أقلّ ما روى، وعن أبي وائل: اختلفت إلى سليمان بن ربيعة أربعين صباحًا فلم أجد عنده فيها خصمًا. وحديثه في صحيح مسلم، من روايته عن عُمر. كان عمرُ بن الخطَّاب ـــ رضي الله عنه ـــ قد بعثه قاضيًا بالكوفة قبل شريح، فلما ولي سعد الولاية الثانية الكوفة استقضاه أيضًا.
روى أبي وائل، قال:‏ غزَوْنا مع سلمان بن ربيعةَ بَلَنْجَرَ وكان أميرنا، فخرج علينا أن نحمل على دواب الغنيمة، ورخّص لنا في الغربال والحبل والمنخل. روى ابن إدريس أنه سمع أباه وعمّه يذكران، قالا: قال سلمان بن ربيعة‏: قتلت بسيفي هذا مائة مستلئم، كلّهم يعبُد غير الله، ما قتلتُ رجلًا منهم صَبْرًا. ولي غَزْوَ أرمينية في زمَن عثمان، وقُتِل سلمان بن ربيعة سنة ثمان وعشرين ببلَنْجر من بلاد أرمينية، وكان عُمَر قد بعثه إليها، ولم يقتل إلّا في زمن عثمان. وقيل: بل قُتِل ببلنجر سنة تسع وعشرين، وقيل‏:‏ سنة ثلاثين‏.‏ وقيل: سنة إحدى وثلاثين.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال