تسجيل الدخول


أنجشة العبد الأسود

أَنْجَشَة الأسود الحادِي:
قال البَلاَذُرِيّ: كان حبشيًا، يكنى أبا مارِية، وكان حسن الصوت بالحُدَاءِ، فحدا بأزواج النبي صَلَّى الله عليه وسلم في حجة الوداع، فأسرعت الإبل، فقال النبي صَلَّى الله عليه وسلم: "يَا أَنْجَشَةُ، رُوَيْدَكَ، رِفْقًا بِالقَوَارِيرِ"(*)أخرجه أحمد في المسند 3 / 227، 254، 284. والبيهقي في السنن 10 / 200، روى أبو دَاوُد الطَّيَالِسِيُّ في مسنده، عن أنس، قال: كان أنجشة يحدو بالنساء، وكان البراء بن مالك يحدو بالرجال، فإذا أعنقت الإبل قال النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم: " يا أنجشة، رويدكَ سَوْقك بالقوارير".(*) ورواه الشيخان مختصرًا.
وقيل: أن أُنْجشة كان من المخنثين في عهد رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، أخرج الطبراني بسند لين عن واثلة بن الأسقع، قال: لعن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم المخنثين، وقال: "أَخْرِجُوهُمْ مِنْ بُيُوتِكُمْ".(*) وأخرج النبي صَلَّى الله عليه وسلم أَنْجَشَة، وأخرج عمر فلانا.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال