تسجيل الدخول


أنجشة العبد الأسود

1 من 1
أنجشة العبد الأسود:

أنجشَة العبد الأسود، كان يسوقُ أو يقودُ نساءَ النبيِّ صلّى الله عليه وآله وسلّم عامَ حجَّة الوداع، وكان حَسن الحُدَاء، وكانت الإبل تَزيد في الحركة بحُدَائه، فقال له رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:‏‏ ‏"رَوْيْدًا يَا أَنْجَشَةُ، رِفْقًا بِالْقَوَارِيرِ‏"،‏‏ يعني النساء.(*)

حديثه عند أنس بن مالك، أخبرنا أحمد بن عبد الله، حدّثنا سلمة بن قاسم، حدّثنا جعفر بن محمد بن الحسن الأصبهانيّ، حدّثنا يونس بن حبيب، حدّثنا أبو داود الطّيالسي، حدّثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أَنس قال: كان أنجشة يَحْدُو بالنّساء، وكان البَرَاء بن مالك يَحْدُو بالرّجال، وكان إذا حَدَا أعنقت الإبل، فقال النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم‏: ‏"يَا أَنجَشَةُ رَوَيْدَك سَوْقك بِالْقَوَارِيرِ‏"(*)‏‏أخرجه البخاري في الصحيح 8 / 44، 55، والبيهقي في السنن 10 / 227.

وروى حمّاد بن زيد، قال: حدّثنا أيوب عن أبي قِلَابة عن أنس، قال: كان عَبْدٌ أسود يقال له: أنجشة، فَبَيْنا رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم في سفَر، وكان أنشجة يَحْدُو بهم، فقال له رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:‏ ‏"وَيْحَكَ يَا أَنْجَشَةُ، رَوَيْدَكَ سَوْقكَ بِالْقَوَارِيرِ‏"‏‏نفس التخريج السابق، ‏وكان يسوقُ بالنساء. قال: وكانت فيهن أُم سليم‏.(*)
(< جـ1/ص 226>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال