تسجيل الدخول


امرؤ القيس الكندي

1 من 1
امرؤ القيس الكندي

امرؤ القيس بن عابس الكنديّ الشّاعر، له صُحْبَةٌ، وشهد فَتْح النُّجَيْر باليمن، ثم حضر الكنديّين الذين ارتدُّوا فلما أُخْرِجوا ليُقْتَلوا وثب على عمّه، فقال له: وَيْحَك يا امرأَ القيس، أتقتلُ عمَّك؟ فقال له: أنْتَ عمّي، واللهُ عَزَّ وجلْ ربي. وهو الذي خاصم إلى رسولِ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ربيعة بن عَبدان في أرض، فقال له رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم‏:‏ ‏"‏بِيِّنَتَكَ‏"‏‏.‏ فقال: ليس لي بيّنة. قال يمينه‏.(*)

روى حديثه وائل بن حُجْر وهو القائل‏: مجزوء الكامل

قِفْ بِالدِّيَارِ وُقُوفَ حَابِسْ وَتَـأَنَّ
إِنَّكَ
غَيرُ
آئـِسْ

لَعِبَتْ
بِهنَّ
العَاصِفَاتُ الرَّائِحَاتُ
مِنَ
الرَّوَامِسْ

مَاذَا عَلَيْكَ مِنَ الوُقُوفِ بِهَامِدِ
الطَّلَلَيْنِ
دَارِسْ

يَا رُبَّ
بَاكـِيَةٍ
عَلَيَّ وَمُنْشِدٍ لِي فِي المَـجَالِسْ

أَوْ
قَائِلٍ يَا فَارِسًا مَاذَا رُزِئْتَ مِنَ الفـَوَارِسْ

لا تَعْجَبُوا
أَنْ
تَسْمَعُوا هَلَكَ امْرُؤُ القَيْسِ بْنُ عَابِسْ

رَوى حديثه وهب بن جرير قال: أخبرنا أبي قال: سمعْت عديّ بن عديّ يحدّث عن رجاء بن حيوة والعُرُس بن عميرة أنّه حدّثه: اختصم امرؤ القيس بن عابس ورجل من حَضْرَمَوْت إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم في أرضٍ، فسأل رسولُ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم الحضرميّ البيّنة.(*) وذكر الحديث. وروى عن أبي الوليد الطّيالسيّ قال: حدّثنا أبو عَوانة، عن عبد الملك بن عمير، عن علقمة بن وائل بن حُجْر، عن أبيه قال: كنْتُ عند رسولِ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم فأتاه خَصْمان، فقال أحدهما‏:‏ هذا يا رسولَ الله أَتَى على أَرْضي في الجاهليّة، وهو امرؤ القيس بن عابس الكنديّ وخصمه ربيعة بن عمران؛ فقال الآخر: هي أرضٌ أزْرَعُها‏.‏ فقال‏:‏ ‏"‏أَلَكَ بَيِّنَةٌ؟‏"‏‏ قال: لا. قال‏:‏ ‏"‏فَلَكَ يَمِينُه‏"‏‏.‏ قال‏:‏ أما إنه ليس يُبَالي ما حلف عليه‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏لَيْسَ لَكَ مِنْهُ إِلَّا ذَاكَ‏"‏‏.‏ فلما ذهب ليحلف قال‏:‏ ‏"‏ أَمَا إِنَّهُ قَدْ حَلَفَ ظَالِمًا، ذَلِكَ لَيَلْقَيَنَّ اللَّهَ وَهُوَ عَلَيْهِ غَضْبَان‏"(*)‏‏ أخرجه البخاري في الصحيح 3 / 60، 232، ومسلم في الصحيح 1 / 123، كتاب الإيمان 1، باب وعيد من اقتطع حق مسلم بيمين فاجرة بالنار 61، حديث رقم 220 / 138، 223 / 139، 224 / 139، وأبو داود في السنن 2 / 335، كتاب الأقضية، باب الرجل يحلف على علمه فيما غاب عنه، حديث رقم 3622، 3623، وأحمد في المسند 1 / 426، 5 / 211، 212، 379، والبيهقي في السنن 10 / 137، 144، 179، 180، 254، والدارقطني في السنن 4 / 112، والطبراني في الكبير 5 / 309 .‏
(< جـ1/ص 194>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال