تسجيل الدخول


أم محجن

((محجنة: وقيل أم محجن، امرأة سوداء كانت تَقُمّ المسجد. وقع ذكرها في الصَّحِيح بغير تسمية. وسمَّاها يحيى بن أبي أنيسة، وهو متروك، عن علقمة بن مرثد، عن رجل من أهل المدينة؛ قال: كانت امرأة من أهل المدينة يقال لها محجنة تقمُّ المسجد)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((أخرجها أبو موسى.)) ((أخرجها ابن منده، وأبو نعيم.))
((روى ابن بُرَيدة، عن أبيه: أن النبي صَلَّى الله عليه وسلم مرَّ على قبر حديث عهدٍ بدفن، فقال: "متى دفن هذا؟" فقيل: يا رسول الله، هذه أم محجن، كانت مُولَعة بلقط القذى من المسجد. قال: "أَفَلَا آذَنْتُمُونِي؟!" قالوا: كنت نائمًا، فكرهنا أن نَهِيجك. قال: "فَلَا تَفْعَلُوا، فَإِنَّ صَلَاتِي عَلَى مَوْتَاكُمْ تُنَوِّرُ لَهُمْ فِي قُبُورِهِمْ". قال: فصفَّ أصحابه فصلى عليها.(*) رواه يحيى بن أبي أُنَيسة، عن علقمة، عن رجل من أهل المدينة، مرسلًا: وسمى المرأة: مِحْجَنة.)) أسد الغابة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال