تسجيل الدخول


أبو ريمة

((أبو رِيمة: بكسر أوله وسكون التحتانية المثناة بعدها ميم.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((أَخرجه ابن منده، وأَبو نُعَيم.)) أسد الغابة.
((ذكره ابن حِبَّانَ في الصحابة ولم يسمّه ولم يعرف من حاله بشيء، وأخرج ابن منده، وأبو نعيم، من طريق المنهال بن خليفة، عن الأزرق بن قيس، قال: صلى بنا إمام يكنى أبا رِيمة فسلّم عن يمينه وعن يساره حتى يرى بياض خدّيه ثم قال: صليت بكم كما رأيتُ رسولَ الله صَلَّى الله عليه وسلم يصلي(*). وذكر ابْنُ مَنْدَه أنّ شعبة رواه عن الأزرق بن قيس بن عبد الله بن رياح، عن رجل من الصحابة ولم يسمه. وذكر المزّي في الأطراف أن أبا داود أخرجه من هذا الوَجْه، ولم أقف على ذلك في شيء من نسخ السنن، منها نسخة بخط أبي الفضل بن طاهر؛ والنسخةُ المنقولة من خط الخطيب، وقد قابلها عليها جماعةٌ من الحفاظ، وهي في غايةِ الإتقان. واتفقت على أن الصحابي أبو رِمْثَة بتقديم الميم وسكونها على المثلثة، وكذا أورد الطَّبَرَانِيُّ هذا الحديث في مسند أبي رِمْثة من معجمه، وكذا رأيته في مستدرك الحَاكِمِ. والله أعلم.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((عداده في أَهل البصرة. روى أَحمد بن هارون المصيصي، عن أَشعث بن شعبة، عن المنهال بن خليفة، عن الأَزرق بن قيس قال: صلى بنا إِمام يكنى أَبا ريمة فسلم عن يمينه وعن يساره، حتى رئِي بياض خده، ثم قال: صليت بكم كما رأَيت رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم يصلي.(*) رواه عثمان بن عمر، عن أَشعث نحوه. ورواه مشعبة، عن الأَزرق، عن عبد الله بن ربَاح الأَنصاري يُحَدِّث عن رجلُ من أَصحاب النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم: أَن النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم صلى العصر، فقام رجل يصلي بعدها، فأَخذ عمر بثوبه فقال: اجلس؛ [[فإِنما]] أَهلك أَهل الكتاب قبلكم أَنه لم يكن لصلاتهم فصل. فقال النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم: "صَدَقَ ابْنُ الْخَطَّابِ"(*) أخرجه عبد الرزاق في المصنف (3973)..))
((روى عنه عبد الله بن رَبَاح.)) أسد الغابة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال