تسجيل الدخول

أبو الأعور السلمي

التفاصيل عَمْرو بن سفيان بن عبد شمس أبو الأعور السلمي، وقال بعضهم فيه‏:‏ سفيان بن عمرو، والأول أكثر، وقد قيل فيه: الثّقفيّ، وليس بشيء‏، وقيل: الحارث بن ظالم بن علس أبو الأعور السلمي.
مشهور بكنيته، أُمه قريبة بنت قيس بن عبد شمس، من بني عمرو بن هُصَيص، وقيل: قريبة بنت قَيْس بن عبد الله القرشية.
وقيل: شهد حنينًا كافرًا ثم أَسلم بعدُ هو ومالك بن عوف النصري، وحدث بقصة هَزِيمة هَوَاِزن بحُنَين، ثم صارمن أَصحاب معاوية وخاصّته، وشهد معه صفين، وكان أَشد من عنده عَلَى عليّ بن أَبي طالب ـــ رضي الله عنه ـــ وكان علي يدعو عليه في القُنُوت، حديثه عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم مرسل: "إِنَّمَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي شُحًّا مُطَاعًا، وَهَوًى مُتَّبَعًا، وَإِمَامًا ضَالًا"(*)أخرجه الترمذي في السنن 5 / 240 كتاب تفسير القرآن (48) باب ومن سورة المائدة (6) حديث رقم 3058.، وقال الليث بن سعد: كانَتْ غزوةَ عمّورية سنة ثلاث وعشرين، وأَمِير جيش مصر وَهْب بن عمير الجُمَحي، وأمير جيش الشام أبو الأعور السلمي.
قال محمد بن حبيب: كتب عُمر بن الخطاب إلى أُمَراء الآفاق أَن يبعثوا إليه من كل عَمَلٍ رجلًا مِنْ صالحيها؛ فبعثوا إليه أربعةً من البصرة والكوفة والشام ومصر، فاتفق أنَّ الأربعةَ من بني سليم؛ وهم الحجاج بن عِلَاط، وزيد بن الأخنس، ومجاشع بن مسعود، وأبو الأعور، وقال ابْنُ مَنْدَه: رَوَى عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم، وروى عنه قَيْسُ بن حازم، وأبو عبد الرحمن الحُبْلي، وعمرو البكالي، وروى أبو سعيد بن يونس أنه قدم مِصْرَ مع مروان سنة خمس وستين، وقال مُسْلِمٌ، وأَبُو أَحْمَدَ الحَاكِمِ في الكنى: له صحبة، وذكره البغوي، وابن قانع، وابن سُميع، وابن منده وغيرهم في الصحابة، وقال عَبَّاسٌ الدُّورِيُّ: سمعْتُ يحيى بن معين يقول: أبو الأعور السلمي رجلٌ من أصحاب النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، وكان مع معاوية، وقال ابْنُ البَرْقِيِّ: كان حليفَ أبي سفيان بن حَرْب، وقال ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ، عن أبيه: أدرك الجاهليةَ، ولا صحبةَ له، وحديثهُ مرسل، وتبعه أبو أحمد العسكري، وذكره البُخَارِيُّ فيمن اسمه عَمْرو، ولكن لم يذكره في الصحابة، وقال ابْنُ حِبَّانَ: يقال إن له صحبة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال