تسجيل الدخول


هبيب بن عمرو

هنيدة، وقيل: هُبَيبُ، ابن مُغْفِل، وقيل: ابن عَمْرو بن مُغْفِل الغفاري.
ذكره ابْنُ حِبَّانَ في الصحابة، فقال: له صحبة، وكان بالحبشة، ثم أسلم وهاجر، وشهد فتح مصر، وكان يسكن البصرة، وروى أَسلم أَبي عمران، عن هبيب بن مُغْفِل أَنه رأَى محمد بن عُلْبَة القرشي يجر إِزاره، فنظر إِليه هبيب وقال: سمعتُ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم يقول: "مَنْ وَطِئَهُ ـــ يَعْنِي الْإِزار منَ الْخُيَلَاءَ وَطِئَهُ فِي الْنَّارِ"(*). وفي رواية: فقال: أما سِمْعَت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: "وَيْلٌ لِلأَعْقَابِ مِنَ النَّارِ"؟(*). قال ابن حجر العسقلاني: وهذا الحديث صحيحُ السّند؛ وهُبَيْب صحابي معروف بهذا الحديث. وأخرجه ابْنُ يُونُسَ مِنْ وجه آخر، عن أبي يزيد أن أبا عُمران أخبره قال: بعثني سلمة بن مَخْلَد إلى صاحب الحبشة؛ فلما حضرت بالباب وجدْتُ هُبَيب بن مُغْفِل صاحبَ النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم ومحمد بن عُلْبَة القرشي، فأذن لمحمد فقام يجرُّ إزَارهُ، فنظر إليه هُبيب، فقال: سمعت... الحديث. وذكر ابن يونس أنه اعتزل في الفتنة بعد قتل عثمان في وادٍ بين مريوط والفيوم، فصار ذلك يعرف به، ويقال له وادِي هُبَيب.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال