تسجيل الدخول


النعمان بن مالك الخزرجي

((النعمان بن مالك بن ثعلبة بن دَعْد بن فِهْر بن ثعلبة بن غَنْم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج، وثعلبة بن دَعْد هو الذي يسمّى قَوْقَل، وكان قَوْقَل له عزّ، وكان يقول للخائف إذا جاءه: قَوْقِل حيث شئت فإنّك آمن، فسُمّي بنو غَنْم وبنو سالم كلّهم بذلك قواقلة، وكذلك هم في الديوان يُدْعَون بني قَوْقَل. وشهد النعمان بدرًا وأُحُدًا وقُتل يومئذٍ شهيدًا، قتله صفوان بن أُميّة، وليس للنعمان ابن مالك عقب، هذا قول محمد بن عمر وأما عبد الله بن محمّد بن عمارة الأنصاريّ فقال: الذي شهد بدرًا هو النعمان الأعْرج بن مالك بن ثعلبة بن أصْرم بن فِهْر بن ثعلبة بن غَنْم وقُتل يوم أُحُدٍ شهيدًا. وأمّه عَمْرَة بنت زِياد بن عَمرو بن زَمْزَمَة بن عمرو بن عَمّارة ابن مالك من بني غُضَيْنة من بليّ حليف لهم، وهي أخت المجذّر بن زياد، والذي يدعى قوْقَل هو النعمان بن مالك بن ثعلبة بن دَعْد بن فِهْر بن غَنْم الذي ذكره محمّد بن عمر ولم يشهد ذاك بدرًا وليس له عقب. وقد ذكر عبد الله بن محمّد بن عمارة الأنصاريّ نسب النعمان بن مالك بن ثعلبة بن دَعْد ونسب النعمان الأعرج بن مالك بن ثعلبة بن أصرم في كتاب نسب الأنصار وذكر أولادهما وما ولدوا‏.)) الطبقات الكبير. ((ويقال النَعمان بن ثعلبة.)) الاستيعاب في معرفة الأصحاب. ((النّعمان بن قَوْقَل بن أصرم بن فهر بن ثعلبة بن غَنم بن عمرو بن عوف.)) ((النعمان بن مالك بن ثعلبة بن دَعْد بن فِهْر بن ثعلبة بن عثمان بن عمرو بن عوف بن الخزرج.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((النُّعمَانُ بنُ مالك بن ثعلبةَ بن دَعْدِ بنِ فِهْر بن ثعلبة بن غَنْم بن عَوف بن الخَزْرج. وثعلبة بن دَعْد هو الذي يسمى قَوقلًا؛ وإِنما قيل له ذلك لأَنه كان له عِزُّ وشرف، وكان يقول للخائف إِذا جاء "قوقِلْ حيثُ شئت، فأَنتَ آمن". فقيل لبني غَنْم وبني سالم أَخيه ابني عوف لذلك: قواقلة، وكذلك يُدْعَونَ في الديوان بني قوقل، قاله أَبو عمر. وقال أَبو موسى: النعمان بن مالك بن ثعلبة بن دَعْد بن فِهر بن غَنْم بن سالم الأَوسي، شهد بدرًا، واستشهد يوم أُحد. قال أَبو عمر: شهد النعمان بدرًا وأُحدًا وقتل يوم أُحد شهيدًا، قتله صفوان بن أُمية في قول الواقدي. وأَما عبد اللّه بن محمد بن عُمارة فإنه قال: الذي شهد بدرًا وقتل يوم أُحد النعمان الأَعرج بن مالك بن ثعلبة بن أَصرم بن فهر بن ثعلبة بن غَنْم، والذي يدعى قوقلا هو النعمان بن مالك بن ثعلبة بن دعد بن فهر بن ثعلبة، ولم يشهد بدرًا. وذكر السُّدِّي أَن النعمان بن مالك الأَنصاري قال لرسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، في حين خروجه إِلى أَحد ومُشاورته عبد اللّه بن أُبي ابن سلول، ولم يشاوره قبلها، فقال النعمان ابن مالك: والله ـــ يا رسول الله ـــ لأَدخلن الجنة. فقال له: "بِمَ"؟ قال: بأَني أَشهدُ أَن لا إِله إِلا الله، وأَنك رسولُ الله، وأَني لا أَفرّ من الزحف. قال: "صَدَقْتَ"، فَقُتِلَ يومئذ(*). أَخرجه أَبو موسى، وأَبو عمر. قلت: الذي أَظنه، بل أَتيقنه، أَن هذا النعمان هو النعمانُ بن قوقل المذكور قبلَ هذه، والنسب واحد، والحالة من شهودِه بدرًا وقتلِه يومَ أُحد واحدة، وليس في النسب اختلافٌ إِلا في "دعد" و "أَصرم" وهذا ـــ بل وما هو أَكثر منه ـــ يختلفون فيه، فمنهم من يذكر عوض الاسم والاسمين، ومنهم من يُسقِطُ بعضَ النسب الذي أَثبتَه غيرُه، وهو كثير جدًا. وإِذا رأَيتَ كُتُبَهم وجدته، ولهذه العلّة لم يخرجه ابنُ مَندَه ولا أَبو نُعَيم. وزيادة أَبي موسى في نسبه "سالم"، ليس بصحيح؛ إِنما سالم أَخو غَنْم، لا ابنه. وفي الأَنصار سالم آخر، وهو الملقب بالحُبْلَى، رهطُ عبد اللّه بن أَبيّ ابن سلول، وليسوا مما نسبه في شيءٍ. وقوله أَيضًا "الأَوسي"، ليس بصحيح، فإِنه خزرجي لا أَوسي. ولم يكن لأَبي عمر ولا لأَبي موسى أَن يخرجا هذه الترجمة، أَما أَبو عمر فلأَنه أَخرجها مَرَّة بقوله "النعمان بن قوقل"، فإِنه نسبه إِلى جدّه الأَعلى، وهو غنم، على قول ابن الكلبي. وعلى ما نقله أَبو عمر، فهو نسب إِلى جده الأَدنى وهو ثعلبة. وأَما أَبو موسى فليس له أَن يستدركه لأَن ابن منده أَخرجه في ترجمة النعمان بن قوقل أَيضًا، وجعل قوقلًا ثعلبةَ أَبا مالك، وهو لقب له، والله أَعلم.)) أسد الغابة.
((قال أبُو عُمَرَ: شهد بدرًا وأحدًا وقُتل بها في قول الواقديّ، وأما ابن القداح فقال: إن الذي شهد بدرًا وقتل بأحد هو النعمان الأعرج. وذكر السديّ أن النعمان بن مالك قال لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في خروجه إلى أحُد: والله يا رسول الله، لأدخلن الجنة. فقال له: "بِمَ؟" قال: بأني أشهد أن لا إله إلا الله وأنكَ رسول الله وأني لا أفر من الزحف. فقال: "صَدَقْتَ؟" فقتل يومئذ. (*) وقد تعقب ابْنُ الأثيرِ هذا بأن النعمان الأعرج هو ابن قوقل، وأن مالك بن ثعلبة لقبه قوقل. وما قاله أبو عمر محتمل. وقد ترجم البخاري النعمان بن قوقل ثم قال: النعمان بن مالك، ولم يَسُقْ له شيئًا، وذكر الواقديّ أن النعمان بن مالك وقف مع عَمْرو بن الجموح بأحد.))
((أخرج البغويّ، من طريق خالد بن مالك الجعدي، قال: وجدت في كتاب أبي أنَّ النّعمان بن قوقل الأنصاريّ قال: أقسمْتُ عليك يا رب ان لا تغيب الشمس حتى أطأ بعرجتي في خضر الجنة. فقال رسولُ الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم: "لَقَدْ رَأَيْتُهُ يَطَأُ فِيهَا ومَا بِه مِنْ عَرَجٍ".(*) وأخرج ابْنُ قَانِعٍ، وَابْنُ مَنْدَه، من طريق أبي إسحاق الفزاريّ، عن الحسن بن الحسن، عن أبي ثابت بن شداد بن أوس؛ قال: قال النعمان بن قوقل... فذكر نحوه. قال ابْنُ مَنْدَه: يروى هذا الحديث لعمرو بن الجموح، وأخرج مسلم، من طريق شيبان ابن عبد الرَّحمن، عن الأعمش، عن أبي سفيان، وأبي صالح، عن جابر نحو حديث قبله، مَتْنُه أتى النبيَّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم النَّعمانُ بن قوقل، فقال: يا رسول الله، أرأيت إذا صليتُ المكتوبة، وحرمتُ الحرام، وأحللتُ الحلال ـــ أدخل الجنة؟ قال: "نَعَمْ".(*) وتابعه أَبُو حَمْزَةَ، عَنِ الأعمش. أخرجه ابن منده، وأخرجه من وَجْهٍ آخر عن أبي حمزة؛ فقال: عن أبي سفيان، عن جابر، وعن أبي صالح، عن أبي سعيد. وأخرجه الطَّبَرَانِيُّ في مسند النعمان بن قوقل، مِنْ طريق جابر بن نوح، عن الأعمش؛ فقال: عن أبي صالح، عن النعمان ـــ ـــ أنه جاء رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم... فذكر نحوه. وهو مرسل، ولعل أبا صالح أراد عن قصَّة النّعمان ولم يُرِد الرواية عنه، وإنما الرواية عنه عن جابر. وقد رواه عبد الله بن عبد القدّوس عن الأعمش، فقال: عن أبي صالح، وأبي سفيان، عن جابر، عن النعمان. أخرجه ابن منده أيضًا. وقد رواه مُوسَى بْنُ دَاوُدَ، عن ابْنِ لَهِيعة، عن أبي الزّبير، عن جابر ـــ أن النعمان جاء إلى النّبيّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم. ورواه يزيد بن جعدبة، عن أبي الزبير؛ فقال، عن جابر: أخبرني النّعمان، أخرجه ابْنُ قانع، وابن منده مِنْ طريقه وابن جعدبة، وله ذكر في حديث أبي هريرة عند البخاريّ أخرجه من طريق عَنبسة بن سعيد عنه؛ قال: أتيْتُ النّبيّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم بعد أن فتح خيبر؛ فقلت: يا رسول الله، أسْهِم لي؛ فقال أبان بن سعيد بن العاص: لا تعْطِه. فقلت: هذا قاتل ابن قوقل، ويقال: إن قوقلًا لقب، واسمه ثعلبة أو مالك بن ثعلبة، وقد غاير أبو عمر بين النّعمان بن قوقل والنّعمان بن مالك ابن ثعلبة. وتعقَّبه ابن الأثير. (*))) الإصابة في تمييز الصحابة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال