تسجيل الدخول


بشر أبو خليفة

بَشِير، وقيل: بِشْر أبو خَلِيفة، وقيل: بشر غير منسوب، والد خليفة.
قال ابْنُ مَنْدَه: عِدادُه في أهل البصرة، وروى الطَّبَرانِيُّ، عن خليفة بن بشر، عن أبيه أنه أسلم فردّ عليه النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم مالَه وولده، ثم لقيه هو وابنه طلْقًا مقرنين بحبل، فقال له: "ما هذا؟" فقال: حلفت لئن ردَّ الله عليّ مالي وولدي لأحجنّ بيتَ الله مقرونًا. فقطعه، وقال: "حُجَّا؛ فَإِنَّ هَذَا مِنَ الشَّيْطَانِ"(*)أخرجه الطبراني في الكبير 2 / 25، وأورده المتقي الهندي في كنز العمال حديث رقم 46529. وأخرجه ابْنُ مَنْدَه من هذا الوَجْه، وقال: غريب. قال ابن حجر العسقلاني: تفرَّدَ بالرواية عن بشر ابنه خليفة، وقد تقدَّم نحوه لِبشر بن قَيْس؛ فما أدري هما اثنان أو واحد؟. ولبشر صحبة، وروى عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم في الجهاد.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال