تسجيل الدخول

غسان العبدي

التفاصيل غَسَّان العبدي، من عبد القيس:
ذكر ابن حبان، والبغوي أنه يُكْنَى أبا يحيى، قدم على النبي صَلَّى الله عليه وسلم في وفد عبد القيس، روى عنه ابنه يحيى أَنه قال: نهى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم عن هذه الأوعية، فاتَّخمْنا فأَتينا النبي صَلَّى الله عليه وسلم العام المقبل، فقلنا: يا رسول الله، نهيتنا عن هذه الأوعية فاتخمْنا؟ فقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "انْتَبِدُوا فِيْمَا بَدَا لَكُمْ وَلاَ تَشْرَبُوا مُسْكِرًا فَمَنْ شَاءَ أَوْكَى سِقَاءَهُ عَلَى إِثَمٍ"(*) أخرجه أحمد في المسند 3/481، والبخاري في التاريخ الكبير 7/106، والطبراني في الكبير 19/22، وأورده الهيثمي في الزوائد 5/66.، وروى البخاري، وابن أبي خيثمة، وابن السكن، مِن طريق يحيى بن عبد الله الجابر، عن يحيى بن غسان؛ قال: كان أَبي في الوفد الذين وفدوا على رسولِ الله صلى الله عليه وآله وسلم من عبد القيس... فذكر الحديث في الأشربة، قَالَ أَبُو عُمَرَ: إسناد حديثه في الأوعية مضطرب، وقال ابْنُ مَنْدَه: رواه جماعة عن عبد العزيز ـــ يعني ابن مسلم، عن يحيى بن غسان، عن ابن الرستم، عن أبيه، قال ابن حجر العسقلاني: يجوز أن يكون يحيى بن غسان حدّث به على الوجهين لو كان إسناده صحيحًا، وفي كلام ابن أبي حاتم شيء يخالف الروايتين جميعًا، فإنه قال: غسان يَرْوِي عن ابن الرستم، وكان في الوَفْد، روَى يحيى بن الجابر، عن يحيى بن حسان، عن أبيه؛ فظاهِرُ هذا أن ابن الرستم هو الصحابي؛ وأن الراوي عنه غسان لا وَلده؛ وليس كذلك لما مَرَّ مِنْ سياق البخاري وغيره. وذكر الْبُخَارِيُّ أن غسانًا له صحبة، وقال البَغَوِيُّ: سكن البصرة، وقال ابن السكن: وتفرد برواية حدِيثه يحيى التيمي.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال