تسجيل الدخول


مجاشع بن سليم

1 من 2
مُجَاشِعُ بْنُ مَسْعُودٍ

(ب د ع) مُجَاشِع بن مَسْعود بن ثَعْلَبَة بن وَهْب بن عائذ بن رَبيعة بن يربوع بن سَمَّال ابن عوف بن امرئِ القيس بن بَهْثَة بن سُلَيم بن منصور السُلمي.

نزل البصرة. روى عنه أَبو عثمان النهدي، وكليب بن شهاب، وعبد الملك بن عمير. وأَسلم قبل أَخيه مجالد.

وقتل يوم الجمل بالبصرة مع عائشة قبل القتال الأَكبر، وذلك أَن حكيم بن جبَلة قاتل عبد اللّه بن الزبير، وكان مجاشع مع ابن الزبير، فقُتل، حكيم وقتل مجاشع. قاله خليفة بن خياط.

وقـال غيره: قتل يوم الجمـل يوم الحرب التي حضرهـا علي وطلحـة والزبير. وقـد استقصينـا ذلك في "الكامل في التاريخ".

وكان مجاشع أيام عُمَر على جيش يحاصر مدينة تَوَّج ففتحها.

أَنبأَنا أَبو ياسر بإِسناده عن عبد اللّه بن أَحمد: حدثني أَبي، حدثنا أَبو النصر، حدثنا أَبو معاوية ـــ يعني "شيبان" ـــ عن يحيى بن أَبي كثير، عن يحيى بن إِسحاق، عن مجاشع بن مسعود: أَنه أَتى النبي صَلَّى الله عليه وسلم بابن أَخ له ليبايعه على الهجرة، فقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "لاَ، بَلْ نُبَايعُ عَلَى الْإِسْلَامِ؛ فَإِنَّهُ لاَ هِجْرَةَ بَعْدَ الْفَتْحِ،أخرجه أحمد 3 / 468. وَيَكُونُ مِنَ التابعين بإِحسان"(*).

أَخرجه الثلاثة [[يعني: ابن عبد البر، وابن منده، وأبا نعيم]].

سَمَّال: بتشديد الميم، وآخره لام.
(< جـ5/ص 55>)
2 من 2
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال