تسجيل الدخول


محمد بن أبي بكر الصديق

1 من 2
محمد بن أبي بكر الصّديق:

تقدم نسبه في ترجمة والده عبد الله بن عثمان [[عبد الله بن عثمان بن عامر بن عَمْرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التميمي]] <<من ترجمة عبد الله بن عثمان "الإصابة في تمييز الصحابة".>>، وأمُّه أسماء بنت عُميس الخثعمية، ولدته في طريق المدينة إلى مكّة في حجة الوداع كما ثبت عند مسلم في حديثِ جابر الطويل.

ونشأ محمد في حِجْر عليّ، لأنه كان تزوّج أمّه.

وروى عن أبيه مرسلًا؛ وعن أمه وغيرها قليلًا.

روى عنه ابنه القاسم بن محمد. وحديثُه عنه عند النسائي، وغيره، مِنْ رواية يحيى ابن سعيد، عن القاسم، عن أبيه، عن أبي بكر. وشهد محمد مع [[علي]] الجمل وصِفّين، ثم أرسله إلى مصر أميرًا، فدخلها في شهر رمضان سنة سبع وثلاثين فولى إمارتها لعليّ، ثم جَهَّز معاوية عمرو بن العاص في عسكر إلى مصر، فقاتلهم محمد، وانهزم، ثم قُتل في صفر سنة ثمان، حكاه ابن يونس؛ وقال: إنه اختفى لما انهزم في بيتِ امرأة فأُخذ من بيتها فقتل.

وقال ابْنُ عَبْدِ الْبرِّ: كان عليٌّ يثني عليه ويفضله، وكانت له عبادةٌ. واجتهاد، ولما بلغ عائشة قتله حزنتْ عليه جدًّا، وتولت تربية ولده القاسم، فنشأ في حِجْرِها، فكان من أفضل أهل زمانه.

وأخرج الْبَغَوِيُّ في ترجمته، من طريق عبد العزيز بنُ رُفيع، عن محمد بن أبي بكر، قال: أظلمت ليلة وكان لها ريح ومطر، فأمر رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم المؤذّنين أنْ يُنادوا: "صَلُّوا في رِحَالِكُمْ"، ثم قال: لا أحسبه محمد بن الصديق.(*)
(< جـ6/ص 193>)
2 من 2
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال