تسجيل الدخول


أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط الأموية

1 من 1
أم كلثوم بنت عقبة:

أم كلثوم بنت عقبة بن أبي مُعيط‏. واسم أبي مُعيط أَبَان بن أبي عمرو، واسم أبي عمرو ذكوان بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف‏. أمّها أَروى بنت كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف‏. أَسلمت أم كلثوم بنت عقبة بمكّة قبل أن يأخذَ النّساءُ في الهجرة إلى المدينة، ثم هاجرت وبايعت، فهي من المهاجرات المبايعات. وقيل: هي أول من هاجر من النّساء، كانت هجرتها في سنة سبع في الهُدْنَة التي كانت بين رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم وبين المشركين من قريش، وكانوا صالحوا رسولَ الله صَلَّى الله عليه وسلم على أَن يردَّ عليهم من جاء مؤمنًا، وفيها نزلت‏:‏ ‏{إِذَا جَآءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ...} [الممتحنة 10]‏ الآية.‏ وذلك أنها لما هاجرت لحقها أَخواها. الوليد، وعمارة، ابنا عقبة ليردَّاها، فمنعها الله منهما بالإِسلام.

قال ابن إسحاق‏: وهاجرت إلى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم أم كلثوم ابنة عقبة ابن أَبي معيط في هُدْنة الحديبية، فخرج أَخواها عمارة والوليد ابنا عُقْبَة حتى قدما على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم يسألانه أَن يردَّها عليهما بالعَهْدِ الذي كان بينه وبين قريش في الحديبية، فلم يفعل، وقال:‏ "أَبى الله ذلك".(*)

قال أَبو عمر‏:‏ يقولون: إنها مشت على قدميها من مكّة إلى المدينة، فلما قدمت المدينة تزوَّجها زيد بن حارثة فقُتِل عنها يوم مؤتة، فتزوّجها الزّبير بن العوّام، فولدت له زينب. ثم طلقّها فتزوّجها عبد الرّحمن بن عوف، فولدت له إبراهيم وحميدًا.‏ ومنهم من يقول‏:‏ إنها ولدت لعبد الرّحمن إبراهيم، وحميدًا، ومحمدًا، وإسماعيل، ومات عنها فتزوَّجها عمرو بن العاص، فمكثت عنده شهرًا، وماتت‏. وهي أخت عثمان لأمه.‏

روى عنها ابنها حميد بن عبد الرّحمن، وروى عنها حميد بن نافع وغيره.

أَخبرنا قاسم بن محمد، قال‏: حدّثنا خالد بن سعيد، قال‏: حدّثنا أحمد بن عمرو بن منصور، قال:‏ حدّثنا محمد بن عبد الله بن سنجر، قال:‏ حدّثنا الحكم بن نافع، قال‏: حدّثنا شعيب، عن الزّهريّ، قال‏: أَخبرنا حميد بن عبد الرّحمن بن عوف أَن أُم كلثوم بنت عقبة بن أَبي معيط، وكانت من المهاجرات التي بايَعْنّ النبيَّ صَلَّى الله عليه وسلم أَخبرته أنها سمعت رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم يقول: ‏"‏لَيْسَ بِالْكَاذِبِ الَّذِي يَقُولُ خَيْرًا وَيُنَمِيَ خَيْرًا لِيُصْلِحَ النَّاسِ‏"(*) أخرجه أحمد في المسند 6/403، 404..
(< جـ4/ص 508>)‏
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال