تسجيل الدخول

البرصاء والدة شبيب بن البرصاء

التفاصيل أُمامة، وقيل: قِرْصَافة، وقيل: جَمْرَة بنت الحارث بن عوف، وقيل: هي البرصاء، والدة شبيب ابن البرصاء.
قال أَبُو عُبَيْدٍ: أيامُ العرب الطوال ثلاثة؛ حرب ابني قَيْلَة: الأوس والخزرج، وحرب داحس والغَبْراء بين بني عَبْس وفَزَارة، وحرب ابني وائل: بكر وتغلب، ثم حمل الحاملان دماءهم، والحاملان: خارجة بن سنان والحارث بن عَوْف، فبَعث الله النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، وَقَدْ بَقي على الحارث بن عَوْف شيء من دمائهم، فأهدره في الإسلام، وكان النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم خطب إليه ابنته، فقال: لا أرْضاها لك، إن بها بياضًا، والعرب تكني عن البرص بالبياض، ولم يكن بها، فقال صَلَّى الله عليه وسلم: "لتكن كذلك"(*)، فرجع أبوها فوجدها قد برصَتْ، فتزوجها ابْنُ عمها يزيد بن جَمرة المزني، فولدت له شَبيبًا، فعرف بابن البَرصاء.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال