تسجيل الدخول


عبد الله بن قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف

عبد الله بن قيس بن مَخْرَمَة، ووقع عند ابن منده: عَبْدُ اللّهِ بنُ قَيْسِ بن عِكْرِمة؛ قال ابن حجر العسقلاني: وهو من تصحيف السمع؛ أبدل مخرمة بعكرمة.
أَخرجه أَبو موسى مختصرًا. أبوه قيس بن مَخْرَمَة صحابي، وأمّه دُرَّة بنت عُقْبة بن رافع من الأوس، وذكره أَبو أَحمد العسكري في ترجمة أَبيه قيس، فقال: "وقد أَدرك ابناه محمد وعبد اللّه". وَلَدَ عبدُ الله بن قيس: محمدًا، وموسى، ورُقَيّة؛ وأمّهم؛ أمّ سعيد بنت كَباثة بن عَرابة من الأنصار ثمّ من بني حارثة، والمطّلب، وحكيمًا؛ وأمّهما أمّ إياس بنت يزيد بن عبد الله من حِمْيَر، وعبد الرحمن، والحكمَ، وعبد الله، وأمّ الفضل؛ وأمّهم أمّ عبد الله بنت عبد الرحمن بن عبد الله، وعبد الملك، وأمّ سلمة؛ وأمّهما أمّ ولد. قال ابن شاهين: أَسلم عبد الله بن قيس يوم فتح مكة.
روَى عبد الله عن: أبيه، وزيد بن خالد، وأبي هريرة، وابن عمر، وروى عنه ابناه: محمد، والمطلب، وإسحاق بن يسار؛ والد محمد بن إسحاق صاحب "المغازي"، ووثّقه النسائي، ورُوِي عن عبد الله بن قيس بن مَخْرَمَة؛ قال: قلت: لَأَرْمُقَنَّ صلاةَ النبي صَلَّى الله عليه وسلم، قال: فصلى ركعتين ركعتين حتى صلّى ثلاث عشرة بواحدة أَوْتَرَ بِهَا؛ قال: كل ثنتين صلاهما أقصر من اللتين قبلهما، صنع ذلك حتى فرغ مِن صلاته، واضطجع على شِقِّه الأيمن(*). أَخْرَجَهُ الْبَغَوِيّ عَنْ ابْنِ أَبِي خَيْثَمَةَ، وَقَالَ: يشكّ في سماعه، وقَالَ الْبَغَوِيّ: رواه مالك في الموطأ، عن عبد الله بن قيس، عن زيد بن خالد الجهني، قَالَ: قُلْتُ: لأرمقن... فذكر الحديث. وقال ابن حجر العسقلاني: وهذا هو الصواب، وهكذا أخرجه مسلم، وأصحاب السنن، مِنْ طريق مالك، وذكر العسكري: أن عبد الله بن قيس رأى النبيَّ صلى الله عليه وآله وسلم وهو صغير؛ قال ابن حجر العسقلاني: ولو كان كما قال العسكري لكانت له رواية عن عمر فمن يقارُبه، ولم يُوجد ذلك. والله أعلم، وذكره البخاري، وأبو حاتم، وابن حبان في التابعين، وذكره في الصحابة ابن أبي خيثمة، والبغوي، وابن شاهين، وعَمِلَ عبدُ الله بن قيس لعبد الملك بن مروان على العراق، وولي قضاءَ المدينة في أول إمرة الحجاج.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال