تسجيل الدخول


عبد الله بن عمرو بن قيس بن زيد بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار

عَبْدُ اللّه ابنُ أُمِّ حَرَام، وهو عبد الله بن عمرو بن زيد، وقيل: ابن عمرو بن قيس، من الأنصار من الخزرج، قال أبو عمر: وبعضهم يقول فيه‏:‏ عبد الله بن أبيّ ابن أمّ حرام، وهو خطأ مِنْ قائله، وإنما هو أبو أبي، وقيل: ابن كعب، وقيل: عبد الله بن حرام، وهو ابن امرأة عُبادة بن الصامت، وقيل: ابنُ أخت عبادة، وقيل: ابن أخيه، وذكر ابْنُ حِبَّانَ أن اسمه شمعون، وقال البخاري في "التاريخ الكبير": عَمْرو بنُ عَبْدِ اللّهِ الشامي.
أَخرجه أَبو عمر، وأَبو موسى، أَبو أُبيّ مشهور بكنيته، وقال إبراهيم بن أبي عَبْلة: رأيت على رأس عبد الله بن حرام كساءً قال: صليت إلى القبلتين؛ قال أبو موسى: إنما هو عبد الله بن عمرو ابن أم حرام، قال ابن حجر: وهو كما قال.
أُمه أُم حَرَام بنت مِلْحَان؛ امرأَة عُبَادة بن الصامت، وأخت أم سليم، وخالة أنس بن مالك، وشهد أبوه، وأخوه قيس بن عمرو بدرًا، ولم يشهدها أبو أُبيّ، وقد تحوّل أبو أُبيّ إلى الشأم فنزل ببيت المقدس، وله عقب هناك.
روى إِبراهيم بن أَبي عبلة أَنه رأَى من أَصحاب رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: عبد اللّه بن عمرو، وعمرو بن عبد اللّه ابن أُم حرام، وواثلة بن الأَسقع يلبسون البرانس، وروى كَثِير بن مَرْوان أَبو محمد، عن إِبراهيم بن أَبي عبلة، قال: رأَيت عبد اللّه بن عمرو ابن أُم حرام الأَنصاري، وقد صلى مع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم القبلتين، وعليه خَزٌّ أَغْبرُ، وأَشار بيده إِلى مَنْكِبَيْه، فظن كثير أَنه رداءٌ أخرجه أحمد في المسند 4 / 233.، كان قديم الإِسلام، وعُمِّر حتى روى عنه إِبراهيم بن أَبي عَبْلَة، وكان خَيرًا فاضلًا.
روى أبو المثنّى الحمصيّ عن أبي أُبيّ ابن امرأة عبادة بن الصامت قال: كُنّا جُلوسًا عند رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، فقال: "إنّه ستَجيء أمراء تشغلهم أشياء يؤخّرون الصلاةَ حتّى لا يصلّوا الصلاة لوقتها فصَلّوا الصلاة لوقتها"، فقال رجل: يا رسول الله ثمّ نصلّي معهم؟ قال: "نعم"(*). وروى عنه إِبراهيم بن أَبي عَبْلَةَ أَنه قال: قال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "عَلَيْكُمْ بِالْسَّنَى وَالْسَّنُّوتِ فَإِنَّ فِيهِمَا شِفَاءً مِنْ كُلِّ دَاءٍ، إلاَّ الْسَّامَ". قالوا: "وَمَا الْسَّامُ"؟ قال: "الْمَوْتُ"(*) أخرجه ابن ماجة (3457) والحاكم في المستدرك 4/201، وذكره المتقي الهندي في الكنز (28271 ـ 28267). رواه عمرو بن بكر بن تميم السَّـكْسَكِيّ، عن إِبراهيم بن أَبي عبلة قال: السنوت في هذا الحديث: العسل، وأَما في غريب كلام العرب فهو رُبُّ عُكَّة السمن، يخرج خططًا سُودًا على السمن، وقال إِبراهيم بن أَبي عَبْلة: رأَيت على رأْس عبد اللّه بن حرام كَساءً، وقال: صليت مع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم القبلتين، وقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "أَكْرِمُوْا الْخُبْزَ، فَإِنَّ الله عَزَّ وَجَلَّ سَخَّرَ لَهُ بَرَكَاتِ الْسَّمَاءَ وَالْأَرْضِ" (*)أخرجه الحاكم في المستدرك 4 / 122 وأبو نعيم في الحلية 5 / 246، والبخاري في التاريخ الكبير 8 / 12 وأورده المتقي الهندي في كنز العمال حديث رقم 40776، 40777.، وقال يَحْيَى بْنُ مَنْدَه: هو آخر من مات من الصحابة بفلسطين.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال