تسجيل الدخول


عبد الله بن شهاب بن عبد الله بن الحارث بن زهرة بن كلاب القرشي الزهري

عبد الله بن شهاب بن عبد الله القرشيّ الزّهري:
جدُّ ابن شهاب الزّهري الفقيه مِنْ قِبَل أبيه، وشهاب اسم جدّه، وهو محمد بن مسلم بن عبد الله بن شهاب، وله جَدٌّ آخر من قِبَل أبيه يقال له عبد الله؛ وقال الزّبير‏ فيهما: هما أخَوان، عبد الله الأكبر، وعبد الله الأصغر، وكان اسم عبد الله بن شهاب الأكبر عبد الجان، فسمّاه رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم عبد الله‏، فأما جدُّه من قبل أمه فشهد أُحدًا مع الكفار، ويقال: هو الذي شجّ وَجْهَ النبي صَلَّى الله عليه وسلم ثم أسلم بعد ذلك، ومات بمكة(*). وروى الزهري، عن أبيه، عن جده، قال: قال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "إِذَا بَدا شَيبُ الرَّجُلِ في عَارِضَيهِ فَذَلِكَ مِنُ هَمِّه، وَإِذَا بَدَا فِي مَقْدِمِهِ، فَذَاكَ مِنْ كَرَمِه، وَإِذَا بَدا فِي قَفَاهُ فَذَاكَ مِنْ لُؤمِهِ، وَإِذَا بَدَا فِي شَارِبِهِ فَذَاكَ مِن فِسْقِهِ"(*)، وهذا متن منكر جدًّا،وإسناده مجهول.
وقال ابنُ إسحاق:‏ هو الذي شجَّ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم في وجهه، وابن قَمِيئة جرَح وجنته، وعُتبة كسر رَبَاعِيَته‏.‏ وحكى الزّبير عن عبد الرّحمن بن عبد الله بن عبد العزيز الزّهريّ، قال:‏ ما بلغ أحد الحلم من ولد عتبة بن أبي وقاص إلاّ بخر أو هَتِم؛ لكَسْرِ عتبة رَبَاعِيَة رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم.‏ وقيل:‏ إِنَّ عبد الله بن شهاب الأصغر هو جدُّ الزّهري من قِبَلِ أمه، وأما جدُّه من قِبَل أبيه فهو عبد الله بن شهاب الأكبر، وإن عبد الله الأصغر هو الذي هاجر إلى أرض الحبشة، ثم قدم مكّة فمات بها قبل الهجرة. وقد رُوى أنَّ ابن شهاب قيل له‏:‏ شَهِد جدُّك بَدْرًا؟ قال: شهدها من ذلك الجانب ـــ يعني مع المشركين ــ والله أعلم أي جَدّيه أُراد.
وكان عبد الله من المهاجرين إلى أرض الحبشة، ومات بمكّة قبل الهجرة إلى المدينة، وذَكَرَ البَلاَذرِيُّ أنه مات في أيام عثمان.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال