تسجيل الدخول


زهرة بن حوية بن عبد الله بن قتادة التميمي السعدي

((زُهْرة بن حَوِيّة بن عَبْد اللّه بن قَتَادَة بن مَرْثَد بن معاوية بن قَطَن بن مالك بن أزْنَم بن جُشَم بن الحارث بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم.)) ((أخرجه أبو عمر)) ((حَوِية: بفتح الحاء وكسر الواو، قاله سيف. وقال ابن إسحاق: جُوَيَّة بضم الجيم وفتح الواو. وقال الدارقطني: وقول سيف أصح.)) أسد الغابة.
((ذكر سَيْفُ وَابن الْكَلْبِيِّ أنّ ملك هجرَ أوفده على النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم، فأسلم، ثم شهد القادسيّة مع سَعْد، وهو الذي قتل الجالينوس، وعاش إلى زمن الحجّاج فَقُتِل في وقعة شَبيب الخارجيّ سنة سبع وسبعين. بعثه الحجاج مع عتّاب بن وَرْقاء وهو شيخ كبير فوطئته الخيل، فأخذ يذُبُّ عن نفسه، فمرّ به الفضل بن عامر الشيباني فقتله، فجاء شبيب فوقف عليه فقال: مَنْ قتل هذا؟ فقال الفضل: أنا. فقال: أما والله يا زهرة كيف كنت قتلت على ضلَالة. لرُبَّ يوم من أيام المسلمين قد حسن فيه غناؤك، ورَبّ خيل للمشركين قد هزمتها، وقرية مِن قراهم قد فتحتها، فذكره الطبريّ عن أبي مخنف. وزعم أبو عمر أنه قُتل بالقادسيّة، وتعقّبه الرشاطيّ؛ فأصاب.)) الإصابة في تمييز الصحابة.
((قال أبو عمر:‏ لا أعلم له رواية))
((قال سيف بن عمر:‏ زهرة بن حَوِية بالحاء، ونسبَه فقال:‏ زهرة بن حوية بن عبد الله بن قتادة، ورفع في نسبه إلى سعد بن زيد مناة بن تميم، وقال: كان وفد على النّبي صَلَّى الله عليه وسلم وفَّده إليه ملك هجر قال:‏ وكان على مقدمة الجيش في القادسيَّة في قتال الفرس.)) الاستيعاب في معرفة الأصحاب.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال