تسجيل الدخول


السائب بن خلاد الجهني

1 من 1
السَّائِبُ بن خَلاَّدٍ

ابن سُوَيد بن ثَعْلَبَة بن عَمْرو بن حَارِثة بن امْرِئ القيس بن مالك الأغرّ بن ثَعْلبة بن كَعْب بن الخَزْرج بن الحارث بن الخَزْرَج، وأمُه ليلى بنت عُبَادة بن دُلَيم، أخت سعد بن عُبَادة.

وأَبُوهُ خَلاَّدُ بن سُوَيد الذي طُرحت عليه الرَحا يوم بَنِي قُرَيْظَةَ فقُتل.

واستعمل عمر بن الخطاب السائِبَ بن خَلاّد على اليَمَن. فولد السائِب بن خلاّد: خَلاّدًا، وقد رُوِيَ عنه الحديثُ. وعبدَ الله، وأَمَةَ الله. وأُمُّهم أُنَيْسَة بنت ثعلبة بن زيد ابن قَيْس بن النّعمان بن مالكٍ. وَمَنْدُوسَ، وأُمُّها أُمّ حكيم ـــ وهي سُعدى بنت سُرَاقة بن كَعْب بن عَبد العُزّى بن غَزِيَّة بن عَمْرو بن عَبد بن عَوف بن غَنْم بن مالك بن النجار. وقد رَوَى السائِبُ بن خَلاّد عن النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، أحاديث.

قال: أخبرنا أَنَس بن عياض أبو ضَمْرة اللَّيْثيّ، قال: حدّثني يزيد خُصَيْفَة، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أَبِي صَعْصَعَة، عن عطاء بن يَسَارِ، عن السّائِب بن خَلاَّد أن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، قال: "مَنْ أَخَافَ أهلَ المدينة ظُلمًا أَخَافهُ الله وعليهِ لعنةُ الله والملائكةِ والناس أجمعين، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفًا ولاَ عَدْلًا"(*).

قال: أخبرنا عبد الله بن أَبِي أُوَيْس المدني، قال: حدّثني سليمان بن بلال، عن يزيد بن الهَادِ، عن أبي بكر بن المُنْكَدر، عن عطاء بن يَسار، عن السائِب بن خَلاَّد صاحب النبي صَلَّى الله عليه وسلم، أنه سمع النبي صَلَّى الله عليه وسلم، يقول: "من أخاف أهلَ المدينةِ أخافه الله وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين"(*).

قال: أخبرنا عفان بن مسلم قال: حدّثنا حَمّاد بن سَلَمَة، عن يحيى بن سعيد، عن مُسْلم بن أَبِي مَرْيَم، عن عَطَاء بن يَسار، عن السائِب بن خَلاَّد، أن النبي صَلَّى الله عليه وسلم، قال: "من أَخَافَ أهلَ المدينة أخافهُ الله وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبلُ الله منه يوم القيامة صرفًا وَلاَ عَدْلًا"(*).
(< جـ5/ص 362>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال