تسجيل الدخول


بشير بن سعد بن ثعلبة بن جلاس بن زيد بن مالك بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج...

1 من 1
بَشِيرُ بْنُ سَعْدِ بْنِ ثَعْلَبَةَ

(ب د ع) بَشِير بن سَعْد بن ثَعْلبة بن خِلَاس بن زيد بن مالك بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج. يكنى أبا النعمان بابنه النعمان بن بشير، شهد العقبة الثانية وبدرًا وأحدًا والمشاهد بعدها، يقال: إنه أول من بايع أبا بكر الصديق، رضي الله عنه، يوم السقيفة من الأنصار وقتل يوم عين التمر، مع خالد بن الوليد، بعد انصرافه من اليمامة سنة اثنتي عشرة، روى عنه ابنه النعمان، وجابر بن عبد الله، وروى عنه، مرسلًا، عروة، والشعبي؛ لأنهما لم يدركاه.

وروى محمد بن إسحاق عن الزهري، عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف، عن النعمان ابن بشير عن أبيه أنه أتى النبي صَلَّى الله عليه وسلم بابن له يحمله، فقال: يا رسول الله، إني نَحَلْتُ ابني هذا غلامًا، وأنا أحب أن تشهد، قال: "لَكَ ابْنٌ غَيْرُهُ"؟ قال: نعم، قَالَ: "فَكُلّهُمْ نَحَلْتَ مِثْلَ مَا نَحَلْتَهُ"؟ قال: لا، قال: "لَا أَشْهَدُ عَلَى هَذَا"(*) أخرجه مسلم في الصحيح 3 / 1241 ـــ 1242 كتاب الهبات 24 باب كراهة تفضيل بعض الأولاد في الهبة 3 حديث رقم 9 / 10623، 10 / 1623، 11 / 1623، 14 / 1623، 15 / 1623.والترمذي في السنن 3 / 649. كتاب الأحكام 13 باب ما جاء في النحل والتسوية بين الولد 30 حديث رقم 1367. قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح. وابن ماجة في السنن 2 / 795 كتاب الهبات (14) باب الرجل ينحل ولده (1) حديث رقم 2375، 2376. وأحمد في المسند 4 / 271، والبيهقي في السنن 6 / 176. وذكره الهندي في كنز العمال حديث رقم 45954. وقد روى عن الزهري نحوه، وقال: عن النعمان أن أباه بشير بن سعد جاء بالنعمان ابنه إلى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم جعله من مسند النعمان.

أخرجه الثلاثة.
(< جـ1/ص 398>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال