تسجيل الدخول


بشر بن سفيان العتكي

بشر بن سفيان العَتَكي:
ذكره الخَرَائطي في "الهواتف"، وروى عن ابن عبّاس، قال: لما توجّه رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم يريد مكّة في عام الحُدَيبية قدم عليه بشر بن سفيان العَتكي فسلم عليه، فقال له: "يَا بِشْرُ؛ هَلْ عِنْدَكَ عِلْمٌ أَنَّ أَهْلَ مَكَّةَ عَلِمُوا بِمَسِيرِي؟" فقال: بأبي أنت وأمي يا رسول الله! إني لأطوفُ بالبيت في ليلة كذا ـــ وسمَّى الليلة التي أنشؤوا فيها السفر، وقريش في أنديتها، إذ صرخ صارخ في أعلى أبي قُبيس بصوتٍ أسمَعَ قاصيَهم ودانِيهم يقول:
سِيرُوا فَصَاحِبُكُمْ قَدْ سَارَ نَحْوَكُمُ سِيرُوا إِلَيهِ وَكُونُوا مَعْشرًا كُرَمَا
فذكر أبياتًا؛ فارتجَّت مكَّة، واجتمعوا عند الكعبة، فتحالفوا وتعاقدوا ألا تدخلها عليهم. فقال النبي صَلَّى الله عليه وسلم: "هَذَا شَيْطَانُ الَأصْنَام يوشِكُ أَنْ يَقْتُلُهُ اللهُ".(*) ثم ذكر إرساله إلى مكّة يتحسس أخبارهم، وذكر بقية القِصّة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال