تسجيل الدخول


الأسود بن خزاعي الأسلمي

خُزَاعيُّ بْنُ أَسْوَدَ، وقيل: أسود بن خزاعي الأسلمي، حليف الأنصار.
أخرجه ابن منده وأبو نعيم. وكان ممن سار إلى قتل أبي رافع. روى عطاء بن يسار، عن أبي رافع: أن النبي صَلَّى الله عليه وسلم لما حضر خَيْبَر أمر عليًّا بقتالهم، فبرز رجل مُدَجّج، فنزل إليه الأسود بن خُزاعي، فقتله الأسود وأخذ سلبه(*). وقال الطَّبَرِيُّ: شهد الأسود بن خُزاعي أحُدًا. وذكر الواقدي أنه سار مع عليّ إلى اليمن لما بعثه النبيُّ صَلَّى الله عليه وسلم، وذكر أيضًا أنه شهد لأبي قتادة بسلب قتِيله يوم حُنين. وهو أحد من قتل ابن أبي الحُقَيق. قال ابن إسحاق: حدثني الزهري، عن عبد الله بن كعب بن مالك في حديث قتل أبي رافع اليهودي قال: فلما قتلت الأوس كعب بن الأشرف، تذكرت الخزرج رجلًا هو في العداوة لرسول الله صَلَّى الله عليه وسلم مثله،فذكروا أبا رافع بن أبي الحقيق بخيبر، فاستأذنوا رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم في قتله،فأذن لهم، فخرج إليه عبد الله بن عَتِيك، وعبد الله بن أنيس، ومسعود بن سنان، والأسود بن خُزَاعي، حليف لهم من أسلم.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال