تسجيل الدخول


حسنة أم شرحبيل بن حسنة

1 من 1
حسنة أم شرحبيل:

حَسَنة أم شرحبيل ابن حَسَنة، هاجرت إلى النّبي صَلَّى الله عليه وسلم مع زوجها سفيان بن معمر الجمحيّ، ذكرها أبو عمر في باب زوجها [[قال ابنُ إسحاق:‏ هاجر سفيان بن معمر الجمحيّ، ومعه ابناه جابر بن سفيان وجُنادة بن سفيان، ومعه امرأتهُ حَسَنة، وهي أمهما، وأخوهما من أمهما شرحبيل ابن حَسَنة‏.

قال ابن إسحاق‏: وكان سفيان من الأنصار، ثم أحد بني زُريقٍ بن عامر من بني جُشم ابن الخزرج، قدم مكَّة فأقام بها، ولزم معمر بن حبيب بن وَهْب بن حُذافة بن جمح، فتبنّاه وزوّجه حسنة، ولها وَلدٌ يسمى شرحبيل ابن حسنة من رجل آخر، وغلب معمر ابن حبيب على نسَبِ سُفيان هذا ونسبِ بنيه، فهم يُنْسبون إليه، قال‏:‏ وهلك سفيان وابناه جابر وجُنادة في خلافة عمر بن الخطَّاب رضي الله عنه.

وقال الزَّبير بن بكّار:‏ هو سفيان بن معمر بن حبيب بن وَهْب بن حُذافة بن جُمج، أمه أم ولد، وهو من مهاجرةِ الحبشة، وكان تحته حَسَنة التي يُنْسَب إليها شرحبيل بن عبد الله بن المطاع تبِنَّتْه، وليس بابنِ لها، وكانت مولاة لمعمر بن حبيب‏.‏ قال‏:‏ وليس لسفيان ولا لأخيه جميل بن معمر عَقِب.]] <<من ترجمة سفيان بن معمر الجمحي" الاستيعاب في معرفة الأصحاب".>>.
(< جـ4/ص 372>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال