تسجيل الدخول


سهلة بنت سهيل بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ود بن نصر

1 من 1
سهلة

بنت سُهَيْل بن عَمْرو بن عَبْد شَمْس بن عَبْد وُدّ بن نَصْر بن مالك بن حِسْل بن عامر ابن لُؤَيّ، وأمّها فاطمة بنت عَبْد العُزَّى بن أَبِي قيس بن عبد ودّ بن نَصْر بن مالك بن حِسْل بن عامر بن لُؤَيّ. أسلمت قديمًا بمكّة وبايعت وهاجرت إلى أرض الحبشة الهجرتين جميعًا مع زوجها أبي حُذَيْفة بن عُتبة بن ربيعة بن عَبْد شَمْس وولدت له هناك مُحمد بن أبي حذيفة، وتزوّجها بعد أبي حذيفة عبد الله بن الأسود بن عمرو من بني مالك بن حِسْل فولدتِ له سَلِيط بن عبد الله، ثمّ خَلَف عليها شَمَّاخ بن سعيد بن قَائِف ابن الأَوْقَص بن مُرّة بن هلال بن فالج بن ذَكْوان بن ثعلبة بن بُهْثَة بن سُلَيم بن منصور فولدت له عامر بن شمّاخ ثمّ خلف عليها عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف بن الحارث بن زُهْرة فولدت له سالم بن عبد الرحمن.

وقد كانت سهلة بنت سهيل قد تبنّت سالمًا مولى أبي حذيفة وكان يدخل عليها فرخّص لها رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، أن تُرضعه خَمس رضعات.

أخبرنا يزيد بن هارون، أخبرنا عبد العزيز بن عبد الله بن أَبي سَلَمة، عن الزُّهْرِيّ أنّ سَهْلة بنت سُهَيل امرأة أَبِي حُذَيفة سألت رسول الله فقالت: يا رسول الله إنّا كنّا نعدّ سالمًا ولدًا وإنّه يدخل عليّ وأنا فُضُل ويرى مني. فقال رسول الله: "أرضعيه خمس رضعات وليدخل عليك". قال الزُّهْرِيّ: وكانت عائشة تفتي بهذه الفتيا.(*) وأخبرني سالم أنّه دخل على أمّ كلثوم بنت أبي بكر لترضعه خمس رضعات ليدخل على عائشة فيسمع منها فأرضعته رضعتين أو ثلاثًا ثمّ مرضت فلم يدخل عليها.

أخبرنا محمد بن عمر، حدّثني مَعْمَر ومحمد بن عبد الله، عن الزُّهْرِي عن أبي عُبيدة، عن عبد الله بن زَمعة، عن أمّه، عن أمّ سَلَمة قالت: أبَى أزواج النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، أن يأخذن بهذا وقلن إنّما هذه رخصة من رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، لسهلة بنت سهيل.

أخبرنا خالد بن مخلد، حدّثنا سليمان بن بلال، عن يحيَى بن سعيد قال: حدثتني عَمْرَة بنت عبد الرحمن أنّ امرأة أبي حُذيفة بن عتبة ذكرت لرسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، سالمًا مَوْلى أبي حذيفة ودخوله عليها فأمرها رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، أن ترضعه فأرضعته وهو رجل كبير بعدما شَهِدَ بدرًا.(*)

أخبرنا محمد بن عمر، حدّثنا محمد بن عبد الله ابن أخي الزهري عن أبيه قال: كان يحلب في مُسعَط أو إناء قدر رضعة فيشربه سالم كلّ يوم خمسة أيّام. وكان بعد يدخل عليها وهو حاسر، رُخْصة من رسول الله لسهلة بنت سهيل.
(< جـ10/ص 256>)
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال