تسجيل الدخول


أبو بردة

((أَبُو بُرْدَةَ الأَنْصَارِيّ الظفَرِيّ، واسم ظفَر: كَعْبُ بن مالك بن الأَوس.)) أسد الغابة. ((قاله أبو عمر مغايرًا بينه وبين أبي بُردة بن نيار خال البراء بن عازب، وجزَم بأنه خال البراء.)) الإصابة في تمييز الصحابة.
((صحب النّبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، ونزل مصر.)) الطبقات الكبير. ((يعد في الكوفيين، قاله أَبو نعيم. وقال ابن منده: مدني)) أسد الغابة.
((عند أحمد والبغوي من طريق عبد الله بن مُعَتِّب بن أبي بردة الظفري، عن أبيه، عن جده: سمعتُ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم يقول: "يَخْرُجُ مِنَ الْكَاهِنِينَ رَجُلٌ يَدْرُسُ القُرْآنَ دِرَاسَةً لاَ يَدْرُسُهَا أحَدٌ بَعْدَهُ" (*)أخرجه أحمد في المسند 6 / 11 عن عبد الله ابن معقب بن أبي بردة الظفري عن أبيه عن جده وأورده الهيثمي في الزوائد 7 / 170 عن أبي بردة الظفري الحديث بلفظه وقال رواه أحمد والبزار والطبراني من طريق عبد الله ابن مغيث عن أبيه عن جده وعبد الله ذكره ابن أبي حاتم وبقية رجاله ثقات.. أخرجه أحْمَدُ، وابْنُ أبِي خَيْثَمَة، وغيرهما، من طريق ابن وهب، عن عمرو بن الحارث، عن أبي صخر، وأخرجه ابْنُ مَنْدَه من طريق نافع بن يزيد، عن أبي صخر. تنبيه: عبد الله بن معتب، بضم الميم وفتح المهملة وتشديد المثناة المكسورة ثم موحدة للأكثر. وذكره أبُو عُمَرَ بكسر المعجمة وسكون التحتية ثم مثلثة. وقال ابن فتحون: رأيته في أصل ابن مفرح من كتاب البزار ومعتب مثله، لكن بمهملة وموحدة، واتفق البزار وابن السكن والباوردي وغيرهم أنه عبد الله مكبرًا، ووقع عند أبي عمر عبيد الله مصغرًا.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((روى عنه جابر بن عبد الله. أَخبرنا أَبو أَحمد بن سكينة قال: أَخبرنا أَبو غالب الماوَرْدِيّ مناولة بإِسناده عن أَبي داود السجستاني: حدثنا قتيبة بن سعيد، أَخبرنا الليث، عن يزيد بن أَبي حبيب، عن بكير بن عبد الله بن الأَشج، عن سليمان بن يسار، عن عبد الرحمن بن جابر، عن أَبي بردة أَن النبي صَلَّى الله عليه وسلم قال: "لاَ تَجْلِدُوا فَوْقَ عَشْرَةَ أَسْوَاطٍ. إِلاَّ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ الله عَزَّ وَجَلَّ"(*) أخرجه البخاري في كتاب المحاربين (6850) وأحمد في المسند 3/66. ورواه غيره عن بكير بن عبد الله، عن سليمان، عن عبد الرحمن بن جابر، عن أَبيه، عن أَبي بردة. قال أَحمد بن زهير لا أَدري أَهو الظفري أَم غيره؟ وقال غيره: هذا الحديث رواه جابر، عن أَبي بردة بن نيار. وفي ابن نيار أَخرجه أَبو نعيم، والله أَعلم.)) أسد الغابة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال