تسجيل الدخول


كثير بن مرة الحضرمي

كثير بن مرة الحضرميّ:
نزيل حمص، وله إدراك، وذكره أبُو زُرَعَة في الطبقة العليا التي تَلِي الصحابة، وأَورده عبدان في الصحابة، وروى قتيبة عن الليث، عن معاوية بن صالح، عن أَبي الزاهرية، عن كثير بن مُرَّة قال: قال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "الْسُّلْطَانُ ظِلُّ الله فِي أَرْضِهِ، يَأْوِي إِلَيْهِ كُلُّ مَظْلُومٍ مِنْ عِبَادِهِ، فَإِنْ عَدَلَ كَانَ لَهُ الْأَجْرُ، وَعَلَى الْرَّعِيَّةِ الْشُّكْرُ، وَإِذَا جَارَ كَانَ عَلَيْهِ الْإِصْرُ، وَعَلَى الْرَّعِيَّةِ الْصَّبْرُ، وَإِذَا جَارَتِ الْوِلاَةُ قُحِطَتِ الْأَرْضُ، وَإِذَا مُنِعَتِ الْزَّكَاةُ هَلَكَتِ الْمَوَاشِي، وَإِذَا ظَهَرَ الْزَّنَا ظَهَرَ الْفَقْرُ وَالْمَسْكَنَةُ، وَإِذَا أُخْفِرَتِ الْذِّمَّةُ أُدِيلَ الْعَدُوُّ".(*). أَخرجه أَبو موسى، وقال هذا حديث مرسل، وكثير لم يذكره في الصحابة غيره.
وقال الْبُخَارِيُّ: كثير بن مرة، أبو شَجَرة الحضرمي سمع معاذًا، وله حديث مرفوع أرسله؛ فذكره عبدان المروزي في الصحابة لذلك، وقال أبُو مُوسَى: لم يذكره فيهم غيره، وهو تابعي وكذا ذكره في التابعين خَلِيفةٌ، وابْنُ خَيَّاطٍ، وابْنُ سُمَيْعٍ، وَابْنُ سَعْدٍ، وَابْنُ حِبَّانَ، وغيرهم.
وقال الْعَسْكَرِيُّ: ذكره ابْنُ أبِي خَيْثَمَةَ فيمَنْ يُعْرف من الصحابة بكنيته، وقال ابن حجر العسقلاني: كذا ذكره البَغَوِيُّ في الكُنى، ولكنه سماه؛ فقال كثير بن مُرّة، ثم قال: يشك في صحبته، وكان قديمًا، ثم ذكر له حديثًا من طريق أبي الزاهرية، عن أبي شَجَرة، ولم ينسبه ولم يسمّه.
وفي نسخة نصر بن علقمة بن محفوظ عن ابن عائذ؛ قال: قال كثير بن مرّة، وكان يُرمى بالفقه ـــ لمعاذ ونحن بالجابية: منَ المؤمنون؟ فقال معاذ: أمَيْر سَمٌ أنْتَ؟ إن كنْتَ لأظنك أفقه مما أنْتَ؛ هم الذين أسلموا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وصاموا. وروى كثير أيضًا، عن عمرو بن عبادة، وعوف بن مالك وغيرهم.
وروَى عنه شريح بن عبيد، وخالد بن مَعدان، ومكحول، وآخرون، وكان كثير ثقة، وقال عبد الله بن صالح عن اللّيث بن سعد قال: حدّثني يزيد بن أبي حبيب أنّ عبد العزيز بن مروان كتب إلى كثير بن مرّة الحضرميّ، وكان قد أدرك بحمص سبعين بَدْرِيًّا من أصحاب رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم قال ليث: وكان يسمّى الجند المقدّم، قال: فكتب إليه أن يكتب إليه بما سمع من أصحاب رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم من أحاديثهم إلّا حديث أبي هُريرة فإنّه عندنا.
وأخرج له أصحابُ السنن والبخاري في القراءة خَلْف الإمام، وذُكِرَ فيمن مات في العشر الثامن من الهجرة.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال