تسجيل الدخول


عمر بن الخطاب

1 من 1
عن ثابت البُناني عن أنس بن مالك قال: كنّا عند عمر بن الخطّاب وعليه قميص في ظهره أربعُ رقاع فَقَرأ: {وَفَاكِهَةً وَأَبًّا}[سورة عبس: 31] فقال: ما الأبّ؟ ثمّ قال: إنّ هذا لهو التكلّف، فما عليك أن لا تدري ما الأبّ.
عن عمر رضي الله عنه قال: لو مات جَمَلٌ ضَياعًا على شَطّ الفرات لَخَشِيتُ أن يسألني الله عنه.
وقال رضي الله عنه: أيّما عاملٍ لي ظَلَمَ أحدًا فبلغتني مَظْلَمَتُهُ فلم أُغَيّرْهَا فأنا ظَلَمْتُهُ.
وقال رضي الله عنه: إذا أطال أحدُكم الجلوس في المسجد فلا عليه أن يضع جنبه؛ فإنّه أجدر أن لا يَمَلّ جلوسه.
وعن سعيد بن المسيّب قال: قال عمر بن الخطّاب في ولايته: من وَليَ هذا الأمر بعدي فليعلم أن سيُريدُه عنه القريبُ والبعيد، وايـْمُ الله ما كنتُ إلاّ أُقاتل النّاسَ عن نفسي قتالًا.
وعن عبد الرّحمن بن عجلان أنّ عمر بن الخطّاب مَرّ بقوم يرتمون فقال أحدهم: أسَيْتَ. فقال عمر: سُوءُ اللّحن أسْوَأ مِنْ سُوءِ الرّمْي.
وقال عمر رضي الله عنه لرعيته: إني لم أستعمل عليكم عُمّالي ليضربوا أبشاركم وليشتموا أعراضكم ويأخذوا أموالكم، ولكني استعملتهم ليعلّموكم كتابَ ربّكم وسنّة نبيكم، فمن ظَلَمَه عاملهُ بمظلمة فلا إذنَ له عليّ ليرفعها إليّ حتّى أُقِصّه منه. فقال عمرو بن العاص: يا أمير المؤمنين أرأيت إنْ أدّبَ أميرٌ رجلًا من رعيّته أتُقِصّه منه؟ فقال عمر: وما لي لا أُقِصّه منه وقد رأيت رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، يُقِصّ من نفسه؟
وقال رضي الله عنه: إني أنزلتُ مال الله مني بمنزلة مال اليتيم؛ مَن كان غنيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ ومن كان فقيرًا فليأكل بالمعروف.
وعن عمرو بن ميمون عن عمر بن الخطّاب أنّه كان يقول في دعائه الذي يدعو به: اللهمّ تَوَفّني مع الأبرار، ولا تُخلّفني في الأشرار، وقِني عذاب النار، وألْحِقني بالأخْيار.
وعن زيد بن أسلم أنّ عمر بن الخطّاب كان يقول في دعائه: اللهمّ إني أسألك شهادة في سبيلك، ووفاة ببلدة رسولك.
قال عمر رضي الله عنه في ولايته: إنّ هذا لأمرٌ لا يَصْلُحُ إلاّ بالشدّة التي لا جَبَرِيّةَ فيها، وباللين الذي لا وَهْنَ فيه.
وعن ليث عن رجل من أهل المدينة قال: أوصى عمر بن الخطّاب عبدَ الله ابنه عند الموت فقال: يا بُنيّ، عليك بخصال الإيمان، قال: وما هنّ يا أبتِ؟ قال: الصوم في شدّة أيام الصيف، وقتل الأعداء بالسيف، والصبر على المصيبة، وإسباغ الوضوء في اليوم الشاتي، وتعجيل الصلاة في يوم الغَيْم، وترك رَدْغة الخبال. فقال: وما ردغة الخبال؟ قال: شُرْب الخمر.
وعن عبد الله بن عامر بن ربيعة قال: رأيتُ عمر بن الخطّاب أخذ تِبْنَةً من الأرض فقال: ليتني كنتُ هذه التبنة، ليتني لم أُخْلَقْ، لَيت أمّي لم تَلِدْني، ليتني لم أكُ شيئًا، ليتني كنتُ نَسْيًا منسيًّا.
وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: آخِرُ كلمة قالها عمر حتى قضى: ويلي وويلّ أمّي إنْ لم يغفر الله لي، ويلي وويل أُمّي إن لم يغفر الله لي، ويلي وويل أمّي إنْ لم يغفر الله لي!
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال