تسجيل الدخول


عمير بن أبي وقاص بن وهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة

أخو سعد بن وقاص، أمّه حَمْنَةُ بنت سفيان بن أُميّة. روى سعيد، قال: لما كان يوم بَدْر قَتَلْتُ أنا سعيد بن العاص؛ والصواب العاص بن سعيد بن العاص. قالوا: آخى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم بين عُمير بن أبي وقّاص وعمرو بن مُعاذ أخي سعد بن معاذ. وهو قديم الإسلام، وروى مصعب بن سعد، عن أبيه، قال: أُتِيَ رسولُ الله صَلَّى الله عليه وسلم بقصعة فأكل منها، ففضلت فَضْلة، فقال: "يَجِيءُ رَجُلٌ مِنْ هَذَا الفَجِّ يَأكُلُ هَذِهِ الفَضْلَةَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّة". وَكُنْتُ تَرَكْتُ أَخِي عُمَيرًا يَتَوَضَّأُ، فَقُلْتُ: هُوَ عُمَيْرٌ، فَجَاءَ عَبْدُ الله بنُ سَلامٍ فَأَكَلَهَا. روى سعد بن أبي وقاص: رأيت أخي عُمير بن أبي وقّاص قبل أن يَعْرِضَنا رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، للخروج إلى بدر يَتَوَارَى فقلت: ما لك يا أخي؟ فقال: إني أخاف أن يراني رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، فيَسْتَصْغِرَني فيَرُدّني وأنا أُحِبّ الخروج لعلّ الله يرْزُقُني الشهادة. قال فعُرض على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم فاستصغره فقال: "ارجعْ"، فبكى عُمير فأجازه رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، قال سعد: فكنتُ أعقِدُ له حمائلَ سيفه من صِغَرِهِ فقُتِل ببدر وهو ابن ستّ عشرة سنة، قتله عمرو بن عبد ودّ، وقُتِلَ عَمْرو بن عبد وُدّ العامري يوم الخَنْدَق قتله عليٌّ.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال