تسجيل الدخول


سلمى بنت عميس الخثعمية

سَلْمَى بنت عُمَيْس بن مَعْد الخَثعمية، ووقع في "الاستيعاب": مَعَد، وقيل: عميس هو ابن النعمان بن كعب، وقال ابن منده: عُمَيس بن مُعْتَمِر بن تيم.
ذكرها أبو عمر، وابن الكلبي. وأختها: أسماء بنت عُمَيْس بن مَعْد، وقيل: أسماء بنت عميس بن مالك الخثعميّة، وأمّها هند وهي خولة بنت عوف بن زُهير، وأسلمت سلمى قديمًا مع أختها أسماء بنت عُمَيس، وقال ابن عبد البر: هي إحدى الأخوات اللاتي قال فيهن النبي صَلَّى الله عليه وسلم: "الأخوات مؤمنات"(*)، وكانت تحت حمزة، فولدت له أمة الله بنت حمزة، وقال ابن سعد: فولدت لحمزة ابنته عمارة، ثم تزوجها بعد قتل حمزة شداد بن الهاد الليثي، ثم بانت سلمى من حمزة، فتزوجها شداد، فولدت له عبد الله، وعبد الرحمن، وقد قيل: إن التي كانت تحت حمزة أسماء بنت عُميس، فخلف عليها شداد، والأصح الأول؛ لأن ابْنَ مَنْدَه أخرج عن عبد الله بن شداد؛ قال: كانت بنت حمزة أختي من أمي، وكانت أمنا سلمى بنت عُميس، وقد جاء في قصة بنت حمزة عُمارة، وهي التي كانت بمكّة فأخرجها عليّ بن أبي طالب في عُمرة القَضِيّة فاختصمَ فيها عليّ وزيد بن حارثة وجعفر بن أبي طالب وأراد كلّ واحد أخذها إليه، فقَضى بها رسول الله لجعفر بن أبي طالب من أجل أن خالتها أسماء بنت عُمَيْس كانت عنده، وقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "إنّ المرأة لا تنكح على عمّتها ولا على خالتها"(*)، وقال أيضًا: "الْخَالَةُ بِمَنْزِلَةِ الْأُمِّ"، وكانت أسماء تحت جعفر؛ فتعيَّن أن أمها سلمى، وقد بالغ ابن الأثير في الرد على من زعم أن أسماء كانت تحت حمزة؛ قال ابن الأثير: قول من جعل أسماء امرأة حمزة ثم شداد ثم جعفر، ليس بشيء؛ فإنه لا خلاف بين أهل السير أن جعفرًا هاجر إلى الحبشة من مكة ومعه امرأته أسماء، وأنها ولدت له أولاده بالحبشة، ولم يقدَم على النبي صَلَّى الله عليه وسلم إلا وهو محاصر خيبر، وكان حمزة قد قُتِل، فكيف تكون امرأته، ثم امرأة شداد، وقد ولدت لجعفر بالحبشة، وهاجرت معه في حياة حمزة، هذا مما تَمجه العقول، ولا خلاف أيضًا أن جعفرًا لما قُتِلَ تزوج امرأته أسماء أبو بكر، فأولدها محمدًا، ولما توفي أبو بكر تزوجها علي، فولدت له، والصحيح أن سلمى هي امرأة حمزة، والله أعلم. وسلمى بنت عميس لها صحبة، ورَوَى همام، عن سلمى أن مولى لها مات وترك بنتًا فورَّث النبي صَلَّى الله عليه وسلم ابنته النصف، وورث يعلى ــ هو ابن حمزة منها ــ النصف.
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال