تسجيل الدخول


يزيد بن سلمة بن يزيد الجعفي

1 من 2
سَلَمَةُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ مَشْجَعَةَ

(ب د ع) سَلَمة بن يَزِيد بن مَشْجَعَة بن المُجَمِّع بن مالك بن كعب بن سعد بن عوف ابن حرِيم بن جُعْفِيّ الجُعْفِيّ.

وفد إِلى النبي صَلَّى الله عليه وسلم، روى عنه علقمة بن قيس:

روى داود بن أَبي هند، عن الشعبي، عن علقمة، عن سلمة بن يزيد الجُعفي، قال: انطلقت أَنا وأَخي إِلى النبي صَلَّى الله عليه وسلم، فقلنا: يا رسول الله، أُمنا مُلَيكة. كانت تَصِل الرحم و[[تقرِي]] الضيف، وتفعل وتفعل، هلكت في الجاهلية، فهل ذلك نافعها شيئًا؟ قال: "لا". قلنا: إِنها وأَدت أُخْتًا لنا في الجاهلية. فقال: "الوَائِدَةُ وَالمَََوءُودَةُ فِي النَّارِ إِلَّا أَنْ تُدْرِكَ الوَائِدَةُ الإِسْلَامَ فَيْعْفُو الله عَنْهَا"(*)أخرجه أبو داود في السنن (4717) وأحمد في المسند 3/478 والطبراني في الكبير 7 /45، 10/114 وذكره الهيثمي في الزوائد 1/122..

ورواه إِبراهيم عن علقمة. والأَسود، عن عبد اللّه.

أَخبرنا الخطيب عبد اللّه بن أَحمد الطوسي بإِسناده إِلى أَبي داود الطيالسي، أَخبرنا شعبة، عن جابر، عن زيد بن مرة، عن سلمة بن يزيد، قال: سمعت رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: في قوله تعالى: {إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً (35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36) عُرُبًا أَتْرَابًا}، قال: "مِنَ الثِّيِّبِ وَغَيْرِ الثِّيِّبِ".(*)

أَخرجه الثلاثة، وقال أَبو عمر: اختلف أَصحاب الشعبي وأَصحاب سماك في اسمه، فقيل: سلمة بن يزيد، وقيل: يزيد بن سلمة، والله أَعلم.

حرِيم: بفتح الحاء المهملة، وكسر الراءِ.
(< جـ2/ص 532>)
2 من 2
الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال