تسجيل الدخول


سلمة بن وهب بن الأكوع

يْكَنى أبا مسلم، وقيل: يُكنى أبا إياس، وقيل: يُكْنَى أبا عامر، والأكثر أبو إياس، بابنه إياس. وكان سلمة مِمّن بايع تحت الشجرة مرتين. وسكن المدينة، ثم انتقل فسكن الرَّبَذَة، وكان شجاعًا راميًا مُحْسِنًا خَيِّرًا فاضلًا، وكان يسبق الفرس عَدْوًا، وقال يزيد بن أبي عبيد: كان سَلَمة بن الأكوع إذا سُئل بوجه الله أفّفَ ويقول: مَن لم يُعْطِ بوجه الله فبماذا يعطي؟ روي عنه أنه قال: قدمنا مع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم الحديبية، ثمّ خرجنا راجعين إلى المدينة فقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "خير .....

الغزوات صوتياً


الاسم :
البريد الالكتروني :  
عنوان الرسالة :  
نص الرسالة :  
ارسال